استقبال
الرئيس نشاطات الرئيس
رئيس الجمهورية يترأس حفل تكريم على شرف متقاعدي ومعطوبي الجيش الوطني الشعبي
4 أوت 2022
رئيس الجمهورية
السيد عبد المجيد تبون
حفل تكريم
الجيش الوطني الشعبي
ترأس السيد عبد المجيد تبون، رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، اليوم، مراسم حفل تكريم على شرف متقاعدي الجيش الوطني الشعبي، المنحدرين من صفوف جيش التحرير الوطني، وعائلات شهداء الواجب الوطني، وكذا معطوبي وكبار جرحى الجيش الوطني الشعبي في مكافحة الإرهاب. جرى الحفل بنادي الجيش في بني مسوس، في إطار الاحتفالات المخلدة للذكرى الستين (60) لعيد استرجاع السيادة الوطنية، وكذا في سياق ترسيم رئيس الجمهورية تاريخ الرابع (04) من أوت كيوم وطني للجيش الوطني الشعبي، الذي يخلد تاريخ تحوير جيش التحرير الوطني إلى الجيش الوطني الشعبي. وكان في استقبال رئيس الجمهورية، السيد الفريق أول السعيد شنڨريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، حيث أدت له تشكيلة عسكرية التحية الشرفية. وحضر الحفل كل من السادة رئيس مجلس الأمة، رئيس المجلس الشعبي الوطني، رئيس المحكمة الدستورية، الوزير الأول وعدد من مستشاري السيد رئيس الجمهورية وأعضاء من الحكومة، وكذا الفريق أول قائد الحرس الجمهوري، الأمين العام لوزارة الدفاع الوطني، قادة القوات، قائد الدرك الوطني، رؤساء الدوائر والمديرون ورؤساء المصالح المركزية بوزارة الدفاع الوطني وأركان الجيش الوطني الشعبي، فضلا عن إطارات سامية في الدولة وشخصيات وطنية ومجاهدين، إلى جانب المكرمين من متقاعدي الجيش الوطني الشعبي المنحدرين من صفوف جيش التحرير الوطني، وعائلات شهداء الواجب الوطني ومعطوبي وكبار جرحى الجيش الوطني الشعبي في مكافحة الإرهاب. وأشرف رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، على تكريم متقاعدي الجيش الوطني الشعبي المنحدرين من صفوف جيش التحرير الوطني، وعائلات شهداء الواجب الوطني ومعطوبي وكبار جرحى الجيش الوطني الشعبي في مكافحة الإرهاب، من خلال إسدائهم شهادات تكريم وعرفان. وبالمناسبة، ألقى السيد الفريق أول السعيد شنقريحة رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي كلمة أكد فيها أن "ذاكرتنا الوطنية كانت وستبقى الشعلة التي تُنير حاضر ومستقبل أمتنا، بما تحمله وتزخر به من أسمى آيات المجد والشموخ والكبرياء ونكران الذات، في سبيل الحرية والكرامة والسيادة". وأضاف: "من وحي هذه الذاكرة نُحيـي بكل فخر واعتزاز، الذكرى الأولى لليوم الوطني للجيش الوطني الشعبي، الذي أقره السيد رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، من منطلق اهتمامه الصادق والمخلص بالذاكرة الوطنية، وتقديره اللامحدود للجهود والتضحيات التي تبذل، من قبل أبناء الوطن المخلصين، في سبيل إعلاء شأن الجزائر". كما أشاد السيد الفريق في كلمته باهتمام رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، البالغ بالذاكرة الوطنية، مؤكدا: "إن إقراركم ترسيم هذا اليوم في سّجل المحطات الوطنية البارزة، قرار سيحفظه لكم التاريخ، وتذكره الأجيال المتلاحقة، كعربون وفاء وعرفان وتقدير للجهود المضنية والتضحيات الجليلة، التي بذلها أبناء الجيش الوطني الشعبي، سليل جيش التحرير الوطني، خلال مختلف المعارك التي خاضتها بلادنا منذ الاستقلال. بدءًا بمعركة البناء والتشييد وإزالة مخلفات الاستعمار البغيض، مروراً بصد ومواجهة كل محاولات المساس بحدودنا ووحدة ترابنا الوطني، وصولاً إلى مجابهة الإرهاب الهمجي، ودحره واستئصاله من جذوره، بكل شجاعة وبسالة منقطعة النظير". وأشرف رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق أول، السيد سعيد شنقريحة، على تكريم رئيس الجمهورية، السيد عبج المجيد تبون، بمناسبة اليوم الوطني للجيش الوطني الشعبي. وفي نهاية حفل التكريم، أخذ رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، صورة تذكارية مع المكرمين.
الفيديو التابع للمقال
لا يوجد فيديو تابع لهذا المقال
عرض الصور
2021كل الحقوق محفوظة. رئاسة الجمهورية